المرئيات

المستشار بالديوان الملكي و عضو هيئة كبار العلماء
الترجمة:

عمل معيداً في كلية الشريعة في جامعة أم القرى ثم محاضراً في نفس الجامعة ثم أستاذ مسـاعد إلى أن أصبح رئيساً لقسم الاقتصاد الإسلامي في نفس الجامعة بعد ذلك تولى منصب مدير مركز الدراسات العليا الإسلامية بجامعة أم القرى وكيل كلية الشريعة للدراسات العليا بجامعة أم القرى ثم عميدا لكلية الشريعة. عين نائباً للرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ثم عضواُ في مجلس الشورى 1414هـ - 1421هـ وفي عام 1421هـ صدر أمر بتعين الشيخ صالح بن حميد رئيس عاماً لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وفي 24 ذو القعدة 1422هـ صدر أمر ملكي بتعينه رئيساً لمجلس الشورى، وهو الآن رئيس المجلس الأعلى للقضاء 1430هـ 19 صفر خلفا للشيخ صالح اللحيدان.