هل المصحف العثماني جمع هذه الأحرف السبعة أم لا؟

المفتي: 
صالح بن عبد الله بن حميد
السؤال: 

قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما معناه: أن القرآن نزل على سبعة أحرف، فهل المصحف العثماني جمع هذه الأحرف السبعة أم لا؟

الجواب: 

نعم ليست سبعة قراءات، هي سبعة أحرف بمعنى لغة العرب وهي قد جمعت وكلام العلماء في التفسير هو في هذا، لكن ليست القراءات السبع، القراءات السبع هذه معروفة وهي إن شاء الله كلها خير، والقراءة بها صحيحة، حتى قراءات العشر متواترة، لكن الأحرف السبع لا، الأحرف السبعة: هي اللغة، وهي لغة العرب وهي لغة محفوظة، والقرآن هو الذي حفظ اللغة حقيقة، وإن كان والحمد لله الله هيأ حينما أذن سبحانه وتعالى بحفظ الذكر، من حفظ الذكر أنه حفظ اللغة، وهيأ علماء حفظوا اللغة، حقيقة لغة العرب هيأ الله لها علماء حفظوها حفظاً دقيقا، حقيقة يا أخواني لم تحفظ لغة في الدنيا مثل لغة العرب وهذا باعتراف غير العرب حتى المعاصرين من المهتمين من الأجانب يقولون ما في لغة خدمة مثل اللغة العربية ولله الحمد، وهذه من حفظ الله للقرآن، وحفظه الذكر، الذكر يشمل القرآن السنة، ومن حفظه حفظ اللغة، اللغة محفوظة حفظا دقيق في نحوها في صرفها، حتى في شعرها في نثرها في بحورها شكل عجيب في تصريفها دقة عجيبة وحفظ، ثم القرآن حفظ اللغة، القرآن هو مرجع اللغة كذلك، فالمقصود بالأحرف هي اللغة، ولغة العرب.