السهر وإضاعة صلاة الفجر.

المفتي: 
صالح بن فوزان الفوزان
السؤال: 

أنام في وقت متأخر من الليل فأضع المنبه على أذان الفجر وأحياناً لا أستيقظ إلا بعد الصلاة بساعة، فهل بذلك أكون أثم وماذا علي أن أفعل؟

الجواب: 

إذا كانت تسهر ولا تنام إلى آخر الليل فأنت أثم، يا أخي نام خذ حضك من النوم على شان تقوم لصلاة الفجر، أما إذا كانت أخذ حضك من نومك الليل؛ ولكن نومك ثقيل والساعة ما أيقظتك وليس هذا بصفة دائمة إنما هو في بعض الأحيان فأنت معذور في هذا، "رُفِعَ الْقَلَمَ عَنْ ثَلاَثَةٍ ومنهم: النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ"، إذا كنت أنت السبب في عدم القيام لصلاة الفجر فأنت أثم فعله محرم، أما إذا لم تكن متسببا في ذلك فأنت غير أثم.