ما هو تفسير قوله تعالى: (اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ).

المفتي: 
صالح بن فوزان الفوزان
السؤال: 

هل صحيح تفسير معنى قوله تعالى: (اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ) أي: منور السموات والأرض؟

الجواب: 

نعم، النور على قسمين:
القسم الأول: نور هو من صفات الله عز وجل وهذا غير مخلوق، صفة من صفات الله،
القسم الثاني: ونور مخلوق، مثل نور الشمس والقمر والكواكب وأنوار الكهرب هذا كله مخلوق، الله هو الذي خلقه، وهو الذي نور السموات والأرض بهذه المخلوقات.
لكن النور الذي من صفات الله كما في قوله تعالى: (وَأَشْرَقَتْ الأَرْضُ بِنُورِ) إذا نفخ في الصور وحشر الناس، ثم جاء الله لفصل القضاء بين عباده تشرق الأرض من نوره سبحانه وتعالى.