الأمر بالمعروف والناهي عن المنكر يلزم من عنده بصيرة ومعرفة وعلم؟

المفتي: 
صالح بن فوزان الفوزان
السؤال: 

هل يجوز من آحاد الناس أن يأمروا بالمعروف وينهوا عن المنكر؟

الجواب: 

لا ما يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر إلا من عنده علم يعرف المنكر ما هو، ويعرف المعروف ما هو، أما الجاهل فقد يأمر بالمنكر وينهى عن المعروف بسبب الجهل لابد من أن يكون على بصيرة: (قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنْ اتَّبَعَنِي)، لابد يكون الذي يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر عنده بصيرة، وعنده معرفة، وإلا يفسد أكثر مما يصلح، مثل الدعاة إلى الله لابد يكونون على علم بما يدعون إليه وإلا فإنهم يفسدون أكثر مما يصلحون، فلذلك ما يعين في الحسبة إلا أناس عندهم معرفة وبصيرة بالأمور.