الزينة في الصلاة.

المفتي: 
صالح بن فوزان الفوزان
السؤال: 

إمام مسجد يملك مالاً كثيرا ولكنه عندما يأتي إلى الصلاة يأتي بإزار متسخ وقميص متسخ وعندما أقول له: لماذا لا تشتري ملابس جديدة للصلاة؟ فيقول: من توضع لله رفعه، فما حكم صلاته؟

الجواب: 

هذا ليس توضع الله جل وعلا يقول: (يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ) يعني: عند كل صلاة، والزينة ليست ستر العورة فقط؛ بل الزينة تشمل الملابس تزين للصلاة تقابل رب العالمين تقف بين يديه فتزين بما تستطيع من الزينة تقديرا للصلاة وتعظيما للموقف بين يدي ربك هذا شي مطلوب، والحديث يقول: "إِذَا وَسَّعَ اللَّهُ عليكم فَوْسِعُوا"، ويقول: "إِنَّ اللَّهَ يُحِبَّ أَنْ يُرَى أَثَرُ نِعْمَتِهِ عَلَى عَبْدِهِ".
يا أخي هذا ليس توضع، نعم لا تلبس الملابس الفاخرة يصير هذا من الشهرة، ألبس الملابس المتوسطة النظيفة الجميلة: "إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ".