حفظ القرآن في شهر نعمة من الله.

المفتي: 
عبد العزيز آل الشيخ
السؤال: 

 يقول السائل عندنا خطيب جمعة قال في إحدى خطبة أن حفظ القرآن في شهر من البدع، واستدل بفعل الصحابة رضوان الله عليهم أنهم كانوا لا يتجاوزون عشر آيات حتى يتعلموها ويعملوا بها؟

الجواب: 

يا إخواني من تمكن من حفظ القرآن في شهر حفظاً كاملا نعمة من الله، لاشك أن الحفظ وحده خير، ولا يكفي وحده بل من فهم، لكن إذا حفظه في شهر فهي نعمة من الله عليه وفضل من الله عليه: (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ)، فمن أعانه الله ووفقه فحفظ القرآن في شهر فنعمة أنعم الله بها عليه، فليشكر الله، وليحافظ على هذا الحفظ، وليحرص على تعلم المعاني والعمل.