آداب المشي إلى الصلاة الدرس الثاني 29-7-1434هـ

Arabic
الكتاب: 
آداب المشي للصلاة
الشيخ: 
صالح بن عبد الله بن حميد

متن الدرس: تكملة: آداب المشي إلى الصلاة فإذا دخل المسجد استحب له أن يقدم رجله اليمنى ويقول: "بسم الله أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم . اللهم صل على محمد . اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك" . وعند خروجه يقدم رجله اليسرى ويقول: "وافتح لي أبواب فضلك" . وإذا دخل المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين، لقوله صلى الله عليه وسلم: "إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين" ويشتغل بذكر الله أو يسكت ، ولا يخوض في حديث الدنيا ؛ فما دام كذلك فهو في صلاة والملائكة تستغفر له ما لم يؤذ أو يحدث. باب صفة الصلاة يستحب أن يقوم إليها عند قول المؤذن: قد قامت الصلاة إن كان الإمام في المسجد وإلا إذا رآه، قيل للإمام أحمد قبل التكبير تقول شيئا؟ قال: لا، إذ لم ينقل عن النبي .ولا عن أحد من أصحابه، ثم يسوي الإمام الصفوف بمحاذاة المناكب والأكعب. ويسن تكميل الصف الأول فالأول وتراص المأمومين وسد خلل الصفوف ويمنة كل صف أفضل، وقرب الأفضل من الإمام لقوله صلى الله عليه وسلم: "ليلني منكم أولو الأحلام والنهى"، وخير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها.